الخنجر يعود إلى لغة “التهميش والإقصاء”، بعدما غادرها لصالح مفاهيم أخرى..

الخنجر يعود إلى لغة “التهميش والإقصاء”، بعدما غادرها لصالح مفاهيم أخرى..
حسب معلوماتنا، الخنجر يواجه أزمة داخل تحالف القرار، بشأن اتجاهه العام، وطبيعة تحالفات المرحلة المقبلة..
يبدو أن أسلوب الضغط والمناورة بين المحورين الشيعيين، لم يؤت أكله..
نتمنى ألا تكون اشارة الخنجر الجديدة الى “التهميش والإقصاء”، بداية عهد جديد من المظلومية، التي تحولت الى مادة للاتجار السياسي فحسب..



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*