ليس منصباً “شرفياً”….برهم صالح

ليس منصباً “شرفياً”….برهم صالح
غادرنا جميع المناصب الإدارية والرئاسية التي كُلفنا بها عند انتهاء المهمة بسلاسة، وتعلمنا من تجاربنا العديدة في رئاسة حكومة إقليم كردستان أو بالعمل مع الأخوة في مجلس رئاسة الوزراء ان إمكانيات وخطط المسؤول هي التي تمنح المنصب أهميته والعكس صحيح.

نعرف تماماً صلاحيات منصب رئاسة جمهورية العراق ولدينا خطط مكتوبة منذ وقت مبكر لتفعيلها.
إنطوت صفحة الإستفتاء وينتهي تدريجياً التوتر الكردي الإتحادي 
وأنهت الحرب على داعش الجزء الاكبر من الصراع الشيعي السني
ولا يُمكن أن نبقى إلى الأبد ندور في دوامة القومية والطائفية والنزاعات.
ما نخطط له هو الإستفادة من علاقاتنا المحلية لإنهاء النزاعات الداخلية واستثمار علاقاتنا الدولية لإنشاء “المجلس الأعلى لإعمار العراق”
لن نسمح ببقاء سوق المزايدات الطائفية والقومية مفتوحاً يهدر أعمار وثروات العراقيين
بالاستفادة من الصلاحيات الدستورية لرئاسة الجمهورية، سنغلق هذا السوق
ونعمل على فتح أسواق التجارة والإستثمار..

برهم صالح



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*