هؤلاء هم من زارو اسرائيل

هؤلاء هم من زارو اسرائيل

كشف المحلل السياسي والاعلامي الإسرائيلي إيدي كوهين في منشور عبر حسابه في تويتر، طالعته(باسنيوز)عن اسماء شخصيات عراقية زارت اسرائيل “سراً” خلال 2018 .

كوهين وهو دكتور اكاديمي وباحث في مركز بيغين سادات غرد ، اليوم الاثنين ، قائلاً ” هؤلاء النواب أو أشخاص من طرفهم كانوا ضمن الوفود التي زارت إسرائيل

  1. ” احمد الجبوري عن نينوى ،
  2. احمد الجربا عن نينوى ،
  3. عبدالرحمن اللويزي عن نينوى (نائب سابق)
  4. عبدالرحيم الشمري عن نينوى
  5.  خالد المفرجي عن محافظة كركوك ،
  6. عالية نصيف عن بغداد (نائبة شيعية) ” .

وتابع ” نمد أيدينا لهم للسلام ” .
وكان كوهين قد كتب في تغريدة له ، امس الاحد، قائلاً: «ثلاثة وفود عراقية رسمية وصلت مؤخراً (الى اسرائيل) وعلى مستوى رفيع بعثتها الحكومة العراقية إلى أورشليم».

‏‏‏‏‏‏ ذكر أن الوفود تفاوضت مع إسرائيل على ثلاثة محاور، وهي

«١- الانسحاب الإيراني من جنوب سوريا مقابل وقف القصف الإسرائيلي

٢- حل الأحزاب الشيعية، ويعلن العراق وسوريا ولبنان ودول الخليج التطبيع

٣- غير صالح للنشر».

وأوضح كوهين في ‹تغريدة› لاحقة، أن «المقصود بـ رقم ٢ المليشيات الشيعية والمرتزقة أمثال عصائب اهل الحق والحشد الشعبي والخ…»، حسب تعبيره.

كما أوضح المحلل الإسرائيلي في وقت سابق مساء اليوم، وأيضاً عبر تويتر، أن الوفود الثلاثة التي زارت إسرائيل جاءت «من العراق وليس من كوردستان».

وبيّن أن من بين أعضاء الوفد «أحد الأشخاص هو مقرب جداً من حنان الفتلاوي».
وقال: «عندي بعض الأسماء لكن خوفاً على حياة الأشخاص لن أفصح عنهم».

وكانت وزارة الخارجية الإسرائيلية، كشفت يوم الأحد، عن زيارة 3 وفود عراقية تل أبيب خلال العام الماضي ، ضمّت شخصيات «سنية وشيعية» بارزة، مشيرة إلى أن الوفد الأخير زار إسرائيل قبل أسابيع.

وقالت صفحة «إسرائيل تتكلم بالعربية» على ‹فيس بوك›، وهي صفحة رسمية تدار من قبل الخارجية الإسرائيلية في منشور مساء اليوم، طالعته (باسنيوز): «زارت إسرائيل ٣ وفود من العراق خلال العام الأخير، حيث تم زيارة الوفد الثالث قبل عدة أسابيع».

وأوضحت الصفحة، بالقول: «ضمت الوفود شخصيات سنية وشيعية وزعماء محليين لهم تأثير بالعراق».

وذكرت أن هذه الشخصيات ، زارت متحف ياد فاشيم لتخليد ذكرى المحرقة، واجتمعت ببعض الأكاديميين، ومسؤولين إسرائيليين.

وأشارت إلى أن الوفد ضم ١٥ شخصاً، وأن «وزارة الخارجية الإسرائيلية تدعم هذه المبادرة».



3 تعليقات

  1. سالم لطيف

    الكرة الآن في ملعب الحكومة لترد على هذا الخبر وشرح تفاصيله أو تكذيبه ومحاسبة ناشريه .. خلي انشوف

  2. هؤلاء شخصيات محترمه ولايصدر منهم هذا. الماكنه الإعلاميه الصهيونيه تريد تسقيط هؤلاء لإنهم وقفوا ضد مشروع الإنفصال للبرزاني. الحزب الديمقراطي الكردستاني هو الوحيد الذي له علاقه بالكيان الصهيوني والدليل على ذلك حمل العلم الصهيوني أثناء عملية الإستفتاء وإقامة فاتحه على روح شيمون بيريز الإرهابي في أربيل.

  3. زيارة اسرائيل افضل من زيارة عمائم ايات الله الايرانيه القتله وال سعود المجرمون-ولماذا هذا اللغط؟كل الدول العربيه لها علاقات علنيه وسريه مع اسرائيل؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

مقالات