حمودي: علاقاتنا مع ايران قوية ومصيرية ومحاولات تفكيكها فشلت

أكد رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي همام حمودي، اليوم الاحد، ان مواقف الجمهورية الايرانية مع العراق ومساعدته في حربه ضد تنظيم داعش الارهابي ودعمها للعملية الديمقراطية اثبتت ان المصير واحد.

وقال حمودي خلال حضوره احتفال الذكرى الاربعين لانتصار الثورة في ايران، الذي اقامته السفارة الايرانية في بغداد، بحسب بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه، ان “هذه الذكرى هي ذكرى انبثاق الامل للشعوب المستضعفة في العالم اجمع”، مشيرا الى ان “الانتصار جاء من خلال تمسك الشعب الايراني بحريته وبارادته والحفاظ على هويته والتوكل على الله في مواجهة الصعاب والتحديات التي جعلت منه اكثر صلابة وعزم”.

ونوه الى ان “العلاقات بين البلدين علاقة قوية رغم محاولة تفكيك وتمزيق هذه العلاقة من قبل الطاغية صدام والدول الاستعمارية، لكن هذه العلاقات بقيت قائمة، والتعامل ازداد في المجال السياسي والاقتصادي والثقافي”.

وبين حمودي، ان “الحرص على بقاء الجمهورية الاسلامية وقوتها هو حرص على بقاء المسلمين اقوياء، مقتدرين بمواجهة الاستكبار”، معتبرا “انتصار الثورة وبقائها وتقدمها رغم انبثاقها بمنطقة نفوذ امريكي”.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*