قيادي في منظمة بدر يطالب بضبط الفصائل المسلحة “المستهترة” ويدعو الحكومة لمنع ايران من التدخل

طالب القيادي في منظمة بدر كريم النوري، اليوم الثلاثاء، الى ضبط اي استهتار تقوم به بعض الفصائل التي تدعي انتمائها للحشد، مشيرا الى ان الحكومة مطالبة بعدم السماح للقنصل الايراني باطلاق تصريحات تحدد مصير العراق.
وقال النوري في تصريح صحفي ،ان “الكثير ممن ادعوا انتمائهم للحشد اساءوا لسمعة الجميع بالابتزاز والانتهاكات”، مبيناً أن ” الحشد انشغل عن المقار اثناء المعركة واليوم بدأ التصحيح”.
وأضاف أن “البعض قد يتضرر من تطبيق القانون ولكن لا أحد فوق القانون والدستور”، مشيراً الى أن “لواء أبو الفضل العباس لم يكن مسجلا رسمياً في فصائل الحشد الشعبي”.
وأكد النوري ، أنه تم “اعتقال سعد سوار القيادي البارز في الحشد لكثرة المخالفات المسجلة بحقه’، منوهاً الى أن ‘اعتقالات قادة الحشد ليس سياسيا لكن هو افضل من الاغتيال”.
وبين النوري أن “غالبية فصائل الحشد الشعبي قاتلوا في العراق ولم يدافعوا عن ايران ويجب ضبط اي استهتار تقوم به بعض الفصائل التي تدعي انتمائها للحشد’، موضحاً أن ‘المقار الوهمية التابعة للفصائل في الحشد تشوه هيبة الدولة”.
وأكد النوري أن “الحكومة العراقية مطالبة اليوم بعدم السماح للقنصل الايراني أو غيره بإطلاق تصريحات تحدد مصير العراق وترسم سياساته”



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*