جنايات ذي قار تصدر حكما بالإعدام لمدرس قتل زوجته واحرق جثتها

أصدرت محكمة جنايات ذي قار، الثلاثاء، حكما بالإعدام شنقا لمدرس قتل زوجته واحرق جثتها سعيا منه لاخفاء الجريمة في مدينة الناصرية.

وذكرت المديرية في بيان ، ان “محكمة جنايات ذي قار اصدرت حكما بالإعدام شنقا بحق المدان ضياء ضيدان خضر عبدالله 34 عاما، الذي يعمل مدرسا، ويسكن في حي الفداء، استنادا لإحكام المادة (406) من قانون العقوبات العراقي رقم 111 لسنة 1969، لارتكابه جريمة قتل زوجته واحراق جثتها مطلع أيلول 2018، سعيا منه لإخفاء جريمة وإيهام المحققين على ان الحادث انتحار”.

واضاف البيان ان “فريق عمل مكتب مكافحة اجرام الناصرية، تمكن من كشف ملابسات جريمة قتل بشعه ارتكبها زوج بحق زوجته والذي اقدم على قتلها واحراق جثتها سعيا منه لإخفاء معالم الجريمة وايهام المحققين على ان الحادث انتحار”.

من جهته قال مدير قسم مكافحة اجرام ذي قار العقيد ميثم كامل ناهي، “احيلت الينا الاوراق التحقيقية الخاصة بالمجنى عليها (ر.جـ.ر) والتي عثر على جثتها محترقة داخل منزلها في حي الفداء بمدينة الناصرية والمبلغ على ان الحادث انتحار”.

وتابع ناهي، انه “لأهمية الموضوع وبناء على امر قائد شرطة المحافظة اللواء المهندس حسن سلمان الزيدي، تم تشكيل فريق عمل برئاستنا وعضوية ضباط مكتب مكافحة اجرام الناصرية وخبراء الادلة الجنائية”.

وأوضح ان “فريق العمل قام بإجراء كشف على محل الحادث، ومن خلال جمع المعلومات وتدوين اقوال المدعي بالحق الشخصي شقيق المجنى عليها، تولدت قناعة لدى المحققين ان مرتكب الجريمة زوج المجنى عليها المتهم الموقوف (ض.ض.خ)”.

ولفت ناهي إلى انه “تم التحقيق مع المتهم ومواجهته بالأدلة المستحصلة فاعترف صراحة بارتكابه الجريمة”.

وبين ان المتهم جاء بأقواله انه “قام بقتل زوجته خنقا بواسطة (وسادة) وبعد التأكد من انها فارقت الحياة قام بسكب مادة النفط على الجثة وحرقها سعيا منه لأخفاء معالم الجريمة لجعلها تبين انها حالة انتحار”.

وتابع ناهي انه “لدى سؤاله عن الاسباب والدوافع التي دعته لارتكاب جريمته بهذه البشاعة أفاد المتهم ان دوافع ارتكاب الجريمة لوجود خلافات سابقة بينه وبين زوجته المجنى عليها وانه كان يسعى للحصول على مبلغ مالي حصلت عليه المجنى عليها من بيع ارث يعود لأهلها”.

الجدير بالذكر ان شرطة محافظة ذي قار تعلن بين فترة وأخرى عن اعتقال عدد من المطلوبين الى القضاء وفق مواد جنائية وقانونية مختلفة.



تعليق واحد

  1. sabah

    صارت عادة عند اهل العراق قتل النساء والاطفال لاي سبب كان مع الاسف العراق الان بحاجة ماسة لدور كبير جدا من رجال الدين ورجال القانون لتوضيح عقوبة هذه الافعال الشنيعة على من يرتكبها ويجب تطبيق اس عقوبة ممكنه ان وجدت وكما كان حال المسلمين من قبل يعاقب على مرى من الجميع كي يكون عبرة لمن يعتبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*