عدس بخط ليزي

8

عبدالامير الماجدي:

رش العدس بالوجوه لاينفع ونعتقدها لعبة خبيثة فلا تتبجحوا وتحاولوا رمي شباككم في نهر الجماهير لتصطادوا منه ما ترغبون كي تكتمل جميع خططكم وتكونوا قد اتمتم علينا بخزيكم وعاركم ورضيتم الجوع فينا وسلب اخر بصيص للخير الذي ينعش بعض زوايا بيوتنا ولو انه لا يرتقي لاشباعنا لكن فيه بركة قليلة تشبع الفقراء لبعض الوقت وتجعل ربات البيوت يتدبرن تاخر رواتب ازواجهن والعوز المفاجئ الذي يصبح بهمتكم مستديما فلا تخطوا تلك الخطوة التي ستجعلكم في خبر كان يتصرف بطرد المبتدأ منكم وينفي خبركم فضعوا عقولكم في رؤوسكم واحسبوها جيدا إياكم ان تتجرأوا على المساس بالحصة التموينية فإنها لقمة الفقراء البطاقة التموينية خط ليزري وحفرة «نيزكية» فليحذرها الجميع ولا تسترخوا كما السنوات السابقة فانتم تلعبون بقنبلة موقوتة ليقترح صندوق الدولي ما يقترح فهو لا يعرف بأحوالنا التي تمر باقدام حافية لتسير على طرق مليئة بالدبابيس والمسامير وبعض زوايا الزجاج الحادة التي تكسرت من فسادكم لتشق ارجلنا وقلوبنا وتدميها فعليكم ان نوضحوا لهذا الصندوق ومن يتولى امره بان القرار ليس بايديكم لانه سياتي بالفوضى والاقتتال ان اخذتم قوله على محمل الجد وتعاملتهم باستهانة معه ليفرض عليكم اي عقوبات الا رغيف الخبز ودوما ما حذرنا من الاستدانة من هذا البخيل الخبيث الذي يتحين الاوقات ليطالبكم بالتسديد كما فعل بعد السقوط وجعلكم ترفعون سعر لتر البنزين من 750 فلس الى 450 دينار من دون اكتراث او حساب وضغط عليكم بالكثير من الامور وهو الان يقترح عليكم الغاء نظام الحصص الغذائية المدعوم من الحكومة في البطاقة التموينية» فعليكم التفكير بخطة لاصلاح نظام البطاقة التموينية وتشكيل لجنة حكومية تدير نظام البطاقة التموينية ليكون موجها للفقراء والمعوزين وهم طبقة كبيرة في المجتمع العراقي فلا تلتفتوا لتلك المطالب ولا توعدونا ببضع عدسات لاتشبع من جوع لانها ستتسبب بجوع الملايين وقد تتسبب بترقين قيودكم فلا تغامروا!.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*