النجيفي:اللجنة استضافت عدد من المسؤولين، حيث ايقنت اللجنة ان الفساد مرتبط بالإرهاب”

اكد رئيس لجنة تقصي الحقائق في محافظة نينوى اسامة النجيفي في مؤتمر صحفي عقده في مجلس النواب بمشاركة اعضاء اللجنة إن “هناك فشلا امنيا ينذر بخطر حقيقي في الموصل لذلك شكل مجلس النواب لجنة لتقصي الحقائق من نواب الموصل وبعض المحافظات الاخرى “، مبينا ان “عدد اعضاءها 42 عضوا”.
وقال النجيفي ان “اللجنة استضافت عدد من المسؤولين، حيث ايقنت اللجنة ان الفساد مرتبط بالإرهاب”، مبينا “لقد حققنا بقضايا الامن والفساد في الحشود والقضايا العسكرية ، حيث استضافنا اكثر من 30 شخصية امنية في نينوى”.

واضاف ان “اللجنة خلصت الى استنتاجات تأشرت لدينا من خلال تقصي الحقائق في المحافظة عن ظهور بيعة جديدة لداعش الارهاب وهجرة جديدة”، لافتا الى ان “ذلك ولد انطباع لدى المواطنين بان داعش سيعود من جديد”.

واشار النجيفي الى ان “اللجنة توسعت واستعانت بالقضاء والمؤشرات الموجودة في تحقيقها مع مسؤولي المحافظة ووقع على التقرير 36 نائبا، كانت القناعة كاملة وتعاطى المجلس بشكل جدي مع التقرير”.

وتابع “نعتقد ان مجلس النواب سيوافق على التقرير وستكون الاجراءات سريعة ، حيث هناك بعض الجهات تسيطر على نينوى وفرضت نظام اللادولة وسيطرة على مناطق نينوى”، مشيرا الى ان “اللجنة سلم التقرير الى هيئة الرئاسة ونواب المجلس ونامل عرض التقرير اليوم وقراءته”.

وختم حديثه بـان “التقرير ذكر الكثير من الخروقات الامنية والادارية ونينوى لا تتحمل المزيد من الخروقات والادارة السيئة”.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*