حماية وكيل وزير النفط يعتدون بالضرب على مصور ويمنعون الاعلاميين من التغطية في الموصل

جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق
قامت مجموعة من حماية وكيل وزير النفط كريم حطاب، بالاعتداء بالضرب المبرح على الزميل (علي الطائي) مصور قناة (آي نيوز) ومنع زملاءه من التغطية في مدينة الموصل.

مصور قناة الفلوجة في مدينة الموصل الزميل سيف مناف التكريتي، قال لجمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق، ” ان الزميل (علي) كان يحاول اخذ تصريح خاص من وكيل الوزير الا انه مُنع أكثر من مرة من قبل عناصر الحماية الذين قاموا عدة مرات بدفعه
بعد حصول مشادات بين الطرفين قاموا بأخذ الكاميرا وبعد اعتراض زملاءه الاعلاميين الحاضرين أعادوها اليه مكسورة، كما قام المدعو (كريم حطاب) باستدعاء المصور علي لاستيضاح الامر وبعدها امر حمايته بضرب الاخير ضربا مبرحا وكسروا أصابع يده”.

جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق، اذ تستنكر بشدة ما تعرض له الزميل (علي الطائي) وزملاءه في الموصل، من قبل وكيل وزير النفط وحمايته، فأنها تطالب وزير النفط شخصيا ثامر الغضبان بالتدخل الفوري و فتح تحقيق مباشر في الحادثة و احالة الجناة الى السلطات الامنية و القضائية، كون ما حدث من اعتداء يمثل خرقاً واضحاً للقانون والدستور العراقي و السكوت عن الحادثة يعد تستراً على هذا الخرق.

وتطالب الجمعية الزعامات السياسية والشخصيات المتنفذة ومؤسسات الدولة بحماية امن وحرية العمل الصحفي بدلاً من استهدافه واستخدام القضاء للتضييق على الصحفيين، كما تطالب الزملاء الصحفيين بمساندتها من اجل تعديل مسودة جرائم النشر التي انجزت الجمعية مسودتها وسلمتها لرئاسة مجلس النواب، ولجنة حقوق الانسان النيابية، للحد من عمليات التنكيل التي تقع تحت مسمى القانون.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*