بالوثيقة.. قرار إعدام الشهيد الصدر بتوقيع الطاغية صدام

استذكر الأمين العام لعصائب أهل الحق، قيس الخزعلي، الثلاثاء، ذكرى اعدام المرجع الديني محمد باقر الصدر، على يد النظام البعثي المباد في العام 1980، حيث نشر كتاب إعدام المرجع الديني محمد باقر الصدر، الذي يصادف اليوم ذكرى إعدامه. وقال الخزعلي، في تغريدة على صفحته بموقع “تويتر” اليوم، 9 نيسان 2019، “في هذا اليوم الأليم ثلم في الإسلام ثلمة لم ولن تسد أبدا، وفقد الفكر الإنساني عبقري فلاسفته، وفقد العراق أعظم رجاله”. وأضاف، أن الصدر “استشهد ولم يتجاوز عمره 45 سنة على يد اقذر طغمة حاكمة عرفها تاريخ البشرية”. وأرفق الخزعلي، تغريدته بصورة عن كتاب إعدام المرجع الديني محمد باقر الصدر، الذي أعدم في العام 1980. يذكر ان محمد باقر الصدر، كان مرجعا دينيا وفيلسوفا إسلاميا، ولد بالكاظمية، وهو والد زوجه زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، وكان والده حيدر الصدر، مرجعا دينيا معروفا، وقد اعدم باقر الصدر على يد نظام صدام حسين، عام 1980 بتهمة العمالة والتخابر مع إيران.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*