عائلة ضابط البصرة تؤكد اختفاءه منذ 7 أيام

37

فجرت عائلة الضابط الذي استوقف رجل دين شيعي في البصرة بزعم أنه يهرب العملة والزئبق والمخدرات، مفاجأة بكشفها اعتقاله منذ نحو أسبوع وإخفائه من قبل قوات أمنية.

ووفق ما ذكر سعد شايع المالكي لوسائل إعلام عراقية، فإن شقيقه الضابط علي شايع اعتقل من قلب مركز شرطة البصرة وجرى نقله إلى العاصمة بغداد، ومن بعدها انقطعت أخباره تماما حتى عن عائلته التي لا تعرف إن كان على قيد الحياة أم جرى سجنه وتعذيبه تنفيذا لتهديدات واثق البطاط قائد أحد فصائل الحشد الشعبي – جيش المختار – الذي هدد باقتلاع عينيه من جمجته.

شقيق الضابط المعتقل أكد في تصريحاته، الأربعاء 24 نيسان / إبريل 2019، أن المعمم الشيعي الذي استوقفه شقيقه كان بالفعل ضمن عصابة لتهريب العملة والمخدرات لكن لأسباب سيادية جرى وضعه في مقر احتجاز مرفه بشط العرب وبعدها تم إخلاء سبيله من قسم مكافحة المخدرات. بعد ضغوط أصحاب العمائم على بغداد.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*