ارتباك في التكتلات السياسية.. تحالفات وانشقاقات والحلبوسي يدشن حزبا جديدا

زعمت وسائل إعلام عراقية اتجاه بعض السياسيين البارزين في العراق لتشكيل تحالفات جديدة بعد الانسحاب من تحالفي البناء والإصلاح، في وقت يقود رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي تحركات نيابية لتشكيل كتلة جديدة تحمل اسم “حزب التقدم” .

ووفق ما نقلت وسائل الإعلام عن هيبت الحلبوسي النائب عن كتلة “المحور الوطني”، الخميس 25 نيسان / إبريل 2019، فإن التحالف الجديد سيضم ائتلاف النصر برئاسة حيدر العبادي وائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي، مع احتمالية انضمام “الحكمة” لهذا التحالف.

بحسب التسريبات، فإن التحالف الجديد من المفترض فيه أن يشكل ضغطا سياسيا على تحالف الفتح وسائرون؛ لإجبارهم على إبداء الرأي في المشاورات والمناصب والدرجات الخاصة التي سيتم التصويت عليها نهاية آيار المقبل.

أما فيما يتعلق بالتكتل النيابي الجديد، فيضم أكثر من 35 نائبا في الدورة الحالية، فضلا عن أعضاء ورؤساء مجالس محافظات ومحافظين وسيتزعمهم محمد الحلبوسي على أن يعلن عنه قريبا.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*