فضيحة كبرى تهز اركان التيار الصدري من جديد

سرب مصدر مسؤول بالتيار الصدري لجريدة الوطن الكويتية ان المدعو ابو دعاء العيساوي وجليل النوري وابو اكثم هددا مقتدى الصدر بكشف ملفات فساد تطيح برأس التيار مقتدى الصدر عبر استحواد الصدر مباشر على 20% من واردات مطار النجف ودخول الصدر على مقاولات ووضع يده على اموال كبيرة بشكل غير قانوني لأصول 5 وزارات ابرزها وزارة الاسكان
حيث تم سحب 22مليون دولار دفعة واحدة لصالح احمد الصدر في يناير من عام 2015 الامر وان قيمة الاموال التي استولى عليها مقتدى الصدر من ميزانية الوزارات التي كان يسيطر عليها التيار الصدر تجاوزت 247 مليون دولار لعام 2015 حول 130مليون دولار من هذه الاموال لصالح بنك لبناني تم استثمار هذه الاموال في مجال الفندقة .
ان قيمة الاموال التي استولى عليها الصدر خلال 5سنوات تجاوزت 2مليار دولار قام بعض المقربين من الصدر بسحب مبالغ طائلة لحساباتهم الشخصية الامر الذي اغضب الصدر .
الصدر عين اثنيين من المقريين لمكتبه بالنجف لأدارة قطاع الفندقة والاستثمارات في بيروت احدهم يدعى رياض ابن خالة ابو اكثم وهو عضو باللجنة الاقتصادية, رياض قام بتحويل 74مليون دولار من الاموال المودعة للبنك اللبناني لحسابه الشخصي وغادر الى كندا مع عائلته بالتعاون مع احد المقربين من الصدر يدعى غزوان ابو باقر الذي كان يعمل في مكتبه الخاص وهو سهل استيلاء رياض على المبلغ المودع و حصل من رياض مكافأة قدرها 5مليون دولار .
رياض ابن خالة ابو اكثم وشريكه غزوان ابو باقر المقرب من ابو دعاء العيساوي المتواجدين في كندا هددا بكشف ملفات فساد وتسجيلات تطيح بهرم التيار الصدري اذا لم يتراجع الصدر عن خطواته الاخيرة ضد ابو اكثم والعيساوي وجليل النوري مما ادى لتراجع مقتدى الصدر عن خطواته التصعيدية عقب الفضيحة المالية التي هزت التيار الصدري وسحب بيانه الاخير بحق العيساوي وبعض المتهمين بالفساد



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*