عرض أول فيلم سعودي أمريكي في الرياض عن الملك فيصل أول سبتمبر

51

من المقرر أن تعرض دور السينما في الرياض الفيلم العالمي “وُلد ملكًا” (Born A King) وذلك في نهاية شهر سبتمبر من العام الجاري
ويتناول الفيلم زيارة الملك فيصل بن عبد العزيز إلى بريطانيا عام 1919م، ويبرز الفيلم شخصية الملك فيصل، بوصفه نموذجًا للقائد التاريخي الذي أفنى حياته في خدمة أبناء وطنه ونهضة بلاده.
وقالت صحف سعودية محلية أن م الأمير تركي الفيصل، رئيس مجلس الإدارة لمركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية، قدم الشكر لصنَّاع الفيلم على ما بذلوه من جهود كبيرة في سبيل إنتاج عمل فني سينمائي محترف، يليق بمكانة الملك فيصل، وتأثيره في تاريخ المملكة العربية السعودية والعالمَيْن العربي والإسلامي على مدى أكثر من نصف قرن.
وأوضح أن الملك الراحل قاد بلاده بحكمة وشجاعة، وكان لمواقفه ومبادراته التاريخية تأثير مفصلي وعميق في مختلف القضايا على مستوى الوطن والمنطقة والعالم.
وأشار وفقاً لصحيفة ” سبق ” السعودية إلى أهمية الفيلم ودوره في تعريف الأجيال الناشئة بشخصية الملك فيصل، بوصفه نموذجًا للقائد التاريخي الذي أفنى حياته في خدمة أبناء وطنه ونهضة بلاده.
وعبَّر منتج فيلم “وُلد ملكًا”، الإسباني أندريس غوميز، الحاصل على جائزة الأوسكار، عن سروره الكبير بإنتاج الفيلم، وقال إنه بعد إنجازه كثيرًا من الأفلام مع كبار المخرجين والممثلين في العالم تمكّن من إنتاج فيلم “وُلد ملكًا”. مشيرًا إلى أن المشروع كان لمدة طويلة محل تفكير وحلم، ولم يكن ليتحقق حتى عام 2015م عندما التقى الأمير تركي الفيصل.
يُذكر أن الفيلم إنتاج مشترك بين السعودية وإنجلترا وإسبانيا، وجرى تصويره بين الرياض ولندن تحت إدارة المنتج أندريس، والمخرج الإسباني أجوستي فيلارونغا، وهو من تأليف بدر السماري من السعودية، إضافة إلى ري لوريجا وهنري فرتز، وبطولة كل من الممثلين هيرميوني كورفيلد، إد سكرين، لورانس فوكس وجيمس فليت، إضافة إلى طفل سعودي مثَّل شخصية الفيصل وسِنه 8 سنوات، والشاب عبدالله علي، والممثل السعودي راكان عبدالواحد، إضافة إلى مشاركة أكثر من 80 شابًّا سعوديًّا في الفيلم.
فيلم ولد ملكًا أو «Born a King» هو إنتاج سعودي أمريكي مشترك، سيصبح أول فيلم سعودي يعرض في السينمات السعودية بحلول شهر مارس 2018.
لن يعرض فيلم «ولد ملكًا» في السينمات العالمية إلا عقب عرضه أولا في دور العرض السعودية.
يتناول الفيلم قصة رحلة الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود، لبريطانيا في عام 1919، وكان يبلغ من العمر وقتها 14 عامًا فقط.
ويكشف الفيلم تفاصيل جديدة عن الزيارة التي قام بها الملك فيصل ولقائه بملك بريطانيا وقتها الملك جورج الخامس، والذي التقاه الملك فيصل وهو يرتدي الملابس العربية الشهيرة، وكان يحمل معه سيفه وخنجره طوال الوقت.
يستعرض فيلم «ولد ملكًا» جانب من الصراعات التي كانت تشهدها المملكة خلال تلك الفترة الهامة من تاريخها عقب نجاح الملك عبد العزيز في إقامة المملكة العربية السعودية.
فيلم «ولد ملكًا» من تأليف هنري فيتزيربيرت، والذي لم يسبق له العمل بأحد الأفلام الشهيرة، وبحسب موقع «imdb» فإن مؤلف الفيلم لم يكتب سوى فيلم واحد فقط قبل فيلم «ولد ملكًا».
تشارك عدد من الممثلات النساء في بطولة فيلم «ولد ملكًا» ومن بينهم هيرميوني كورفيلد والتي سبق لها المشاركة بعدد من الأفلام الشهيرة ومنها Star Wars: The Last Jedi ، وKing Arthur: Legend of the Sword، وديليانا بوكلييفا.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*