الخزعلي: تصريحات بعض السياسيين حول جثث بابل إما مراهقة سياسية أو مدفوعة طائفيا

181

اكد الامين العام لعصائب أهل الحق، قيس الخزعلي، الاربعاء (14 اب 2019)، أن تصريحات بعض السياسيين حول جثث بابل إما مراهقة سياسية أو مدفوعة طائفياً، بحسب تعبيره.

وقال الخزعلي في تغريدة عبر منصته بتـ”تويتر”، إن “تصريحات بعض السياسين حول حادثة (جثث محافظة بابل) اثبتت وللأسف الشديد انه لا زال هناك جيل سياسي قسم منه: لا زالت الدوافع الطائفية متجذرة في نفسه وانه لم يتعظ بعد من الدمار الذي سببه الخطاب الطائفي على ابناء (مكونه) وعلى العراق بشكل عام”.

وأضاف أن “القسم الثاني مراهقة سياسية وتعجل ومحاولة ركوب الموجة”.



تعليق واحد

  1. ابن بابل

    شيخنا العزيز تعلم ان الكربولي لم يحافظ على خمسته رغم صغرها شلون تريده يحافظ على مكونه وهم بالملايين أما اسامه النجيفي واتباعه فهم دواعش لا اكثر ولا اقل وهدفهم حدده المأبون سعد البزاز وقناته البعثية الداعشيةالطائفية الشرقية بقوله ؛(ان العراق عودنا -يقصد الشيعة-ويجب تدميره)هذا نص ما قاله للحلبوسي ،راجع لقاء الحلبوسي ،أما خالد العبيدي فقد ركب الموجة فقط لدفع العتب عنه من سنة الموصل،أما وحدة الجميلي فقد جمعت الغباء والرعونة والداعشية المذهبية في رأسها القبيح وهي لاتعدو عن كونها مجاهدة نكاح داعشي في برلمان العار للأسف الشديد. وهولاء وامثالهم مشخصون ومكانهم ان شاء الله في مزابل العراقيين الشرفاء .

اترك رداً على ابن بابل إلغاء الرد