قبسات من الطفوفِ

225

بقلم / مجاهد منعثر منشد
=======
فــــرط حبي لمعدومِ المثالِ باتَ انشغال
مولعٌ بالحسينِ في حِماه سارحُ الخيال
ساهرٌ بالي هــــائمٌ عاشقٌ ذاك الجمال
بت قـــريرَ العينِ بالنهج راجيَ النوال
سائراً داعياً بشهادة بعيدا عن الظلال
خطَّت أناملي سجاياه لـكلِّ غَيرِ مُـوالِ
طاهراً خصَّه بالإمــامـةِ ذو الجــــلال
حجة الإسلام إمام عصره بــلا جـدال
بـــذلَ النفسَ للهِ مستحيل لــــه مثال
قـــال: هيهات منا الذلة يــومَ النِّزالِ
قتله بنــو أمية عصبة من الأَنْـــذال
ألقى عليهـم الـحجج بديــع المقــال
فأجــابوا بالـرماح والسهام السؤال
قــاتلهـم وكــانَ على الله الاتكــــــال



اترك تعليقاً