قائد منتخب نيكاراغوا يؤكد التلاعب في جائزة “ذا بيست”

159

أكد بأنه لم يصوّت أساساً للمرشحين الذين اختارهم “الفيفا”
قائد منتخب نيكاراغوا يؤكد التلاعب في جائزة “ذا بيست”

فجر خوان باريرا قائد منتخب نيكاراغوا لكرة القدم فضيحة اخرى مدوية بشأن عملية التلاعب في الأصوات لاختيار الفائز بجائزة “ذا بيست” لعام 2019 التي يمنحها الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) لأفضل لاعب في العالم ، والتي حصل عليها الارجنتيني ليونيل ميسي مهاجم نادي برشلونة الإسباني.

وأوضح باريرا على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي”تويتر” بأنه لم يصوّت أساساً لاي لاعب من المرشحين الذين اختارهم اتحاد اللعبة للمنافسة على جائزته الفردية ، مفنداً المعلومات التي وردت إلى موقع “الفيفا”، والتي أشارت الى أنه منح صوته أولاً لميسي ثم للسنغالي ساديو ماني ثم للبرتغالي كريستيانو رونالدو .

وتشير تصريحات باريرا الى أن هناك من صوت مكانه داخل الاتحاد الدولي ، وهو ما وضع الأخير في موقف حرج خاصة ان مدرب منتخب السودان زدرافكو لوجاريسيتش قد اتهم “الفيفا” أيضاً بالتلاعب في صوته ، ففي الوقت الذي نشر ورقة الترشيح التي تكشف بأنه صوت أولاً للمهاجم المصري محمد صلاح ثم السنغالي ساديو ماني ثم الفرنسي كيليان مبابي ، فإن موقع “الفيفا” نشر ان صوته الاول كان لميسي وتبعه الهولندي فرجيل فان دايك ثم ماني.

و رغم ان هذا التشكيك لن يغير من الترتيب النهائي للجائزة ، إلا انه يضر بسمعة ومصداقية أعلى جهة رياضية ، خاصة انها ليست المرة الأولى التي تثار فيها مثل هذه الشكوك كلما تعلق الامر بجائزة اللاعب الافضل ، خاصة ان عدداً من التقارير الإعلامية قد اتهم “الفيفا” بمجاملة ميسي على حساب فان دايك الذي ظهر بأداء متميز منذ انتقاله الى نادي ليفربول ، في وقت ان ميسي خفت بريقه منذ “ريمونتادا الانفيلد رود” ، دون إغفال تقديمه عروضا باهتة مع منتخب الأرجنتين في بطولة كوبا اميركا.



اترك تعليقاً