“الإدارة الكردية الذاتية”: أي حرب مع تركيا في شرق الفرات ستستمر لعدة سنوات

268

قال المتحدث باسم “الإدارة الذاتية” لشمال وشرق سوريا، لقمان أحمي، اليوم الاثنين، إن “أي حرب تندلع شرق الفرات ستكون حربا طويلة الأمد، وستدوم سنوات”.

وأضاف أحمي أن “الحرب هذه المرة لن تكون كمثيلتها في عفرين، والتي انطفأت نيرانها بعد مرور شهرين”، لافتا إلى أن “الحرب التي قد تندلع شرقي الفرات، ستدوم سنوات”.

وأكد المتحدث أن “هناك محاولة لتوحيد مواقف الأحزاب الكردية، بهدف سد الطريق أمام أي احتمال يمكن أن يلحق الضرر بمنطقتهم”، مشددا على أنه “لا خيار أمام هذه الأحزاب سوى الدفاع عن نفسها، وأنها ستفعل ما بوسعها لمنع أي أذى يمكن أن يلحق بمناطقها”.

وكانت القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية، أكدت اليوم الاثنين، أن “العملية العسكرية التركية الوشيكة في شمال شرقي سوريا سيكون لها الأثر السلبي الكبير على الحرب ضد “داعش”، وستدمر كل ما تم تحقيقه من حالة الاستقرار”، داعية إلى “رص الصفوف والوقوف مع قوات سوريا الديمقراطية للدفاع عن الوطن تجاه العدوان التركي”.

وكانت واشنطن أعلنت، اليوم الاثنين، سحب كامل عتادها من قاعدة تل أرقم في مدينة رأس العين، كما سحبت عتادها من نقطة عسكرية أخرى في تل أبيض، مؤكدة أن القوات الأمريكية لن تدافع عن القوات الكردية ضد أي هجوم تركي في سوريا في أي مكان.

وعلق ترامب على قرار إدارته بسحب القوات الأمريكية من شمال سوريا، قائلا إنه “من المكلف للغاية الاستمرار في دعم القوات الكردية المتحالفة مع الولايات المتحدة في المنطقة التي تقاتل فيها داعش”.

المصدر: “رووداو”



اترك تعليقاً